Wednesday, June 29, 2005

شَعر البنات

I don't like quoting, but sometimes I can't help it!
Hareega
-----------------------------------------------------------

كنت في صغري أطارد بيّاع «شعر البنات»، بين الحارات، كان لدي شغف بالبنات، والسُكّر وهل في العمر اعذب من مشهد الجدائل، وطعم السكر في الفم؟
«شعر البنات» خيوط زهرية وأحيانا حمراء وأنت تلونها بحسب الصبغة المتوفرة بالسوق ولكن حال ان تضع هذه الخيوط في فمك فانها تتحول على الفور الى سكر اي تعود الى حالتها الاصلية.. ونحن شعب أثقلتنا مرارة العُمر ولهذا نحب السُكّر.... العالم يحب ان يلعب بخصل شعر البنات ذلك ان مداعبة الشعر فيها تعبيرات عفوية عن الحب، أما نحن فنأكل كل الشعر ذلك ان أكل شعر البنات فيه تعبيرات عفوية عن الجوع.... كانت «الهرايس» تستهوي الاطفال، وأحيانا كان هناك حلوى اسمها «كرابيج حلب» و«اذان الراعي» وايضا كان هناك محلول اصفر حامض الطعم اسمه «ذيل القط».. وآخر اسمه «الكلاج».. ولا انسى «العوامة»، وثمة اصابات مرافقة لكل هذه المشتقات تدب في امعائنا لحظة تناولنا لهذه الاشياء.... انا تميزت على كل اقراني بمطاردة،
بياعي شعر البنات في الزوايا والحارات، وحين أصفو مع نفسي اتذكر ماذا فعلت بي البنات وماذا عمل بي شعرهن
الانتماء للدولة الاردنية، ليس حالة فكرية تحتاج لتنظير، هو ليس مقالة، وهو ايضا ليس اتهاما.. او ازمة شيوعي مرتد.. هو طعم، وهو حاسة ايضا.. والاردن ليس سوى سُكّر في الفم
حين عدت الى مطار عمان ذات ضحى، اوجعني الأرق، لم اشعر بسلم الطائرة ولا بكذب الاشتياق، ولا بشريط الذكريات كل ما شعرت به هو طعم شعر البنات في الفم، جاءني وطني في لحظة من العُمر بتفاصيل الصبا وبطعم السكر فقط.....
الاردن سكر ونحن نحس بطعمه.. ترى تحت اي خانة يوضع هؤلاء الذين وأظنهم ذاقوا شعر البنات مثلما فعلنا، تحت اي خانة «يوضع هؤلاء الذين هاجروا للعمل في الصحف والفضائيات، ويسمحون لتلك الاخبار ان تمر لا بل يحررونها بيديهم، واحيانا يذيعونها بأفواههم وكلها شوك وعلقم، هل يا ترى حين يغادر الفرد وطنه يصبح طعم السكر في فمه علقما، وشعر البنات رمادا».... «فيصل القاسم» أمضى 30 عاما من حياته في بريطانيا، ولم يعرّج على وطنه بكلمة واحدة بل في كل لحظة كان يوظف المشاهد والضيف لخدمة الموقف القومي للرفاق، لماذا نحن نختلف عن هؤلاء.... لماذا ضيعوا طعم الاردن، وذرّوا شعر البنات في رماد العيون
الولاء للوطن مشكلة حسية، وليست مرتبطة بالتربية ولا بالقيم ولا بالدين او العرق، والحس هو موقف فأنت تتجهم حين تأكل شيئا مالحا وتبتسم للطعم الحلو.والاردن علّم كل من عاش على ارضه ان يذوقه وان يشمه وان يطارده -مثلما كنا نفعل في الصبا-... أنا ما زال طعم بلادي في فمي، وخصل شعر بناتها في أناملي.. وسأطارد حُلمها اللذيذ الجميل، وسأدافع عنه، أما الاخرون.. فمن اين نحضر لهم حس.. من لا يحس بطعم وطنه هو ليس فاقدا للحس وحده بل لكل شيء.... للعلم هناك أغنية لكاظم الساهر تقول «منين أجيب إحساس للي ما يحس».
عبدالهادي راجي المجالي

6 comments:

Ziad said...

I always read his column; I like his style, and I love people who love Jordan!

hareega said...

i like his style too but i guess he's massee8 jookh at times, whatever, he's extremely talented

Anonymous said...

this guy mish 3aref wein allah 7ato. and he has no clue what real jouranalism and writing is. sho hada?? sha3ar banaat??el ordon sokar??? sho hal maskhara????

Hareega said...

lool anonymous,
well finding links between seemingly irrelevant things can be very smart or very stupid,
i think Majali does both at different times

Anonymous said...

Hi there, just wanted to mention, I enjoyed this article.
It was practical. Keep on posting!

My blog ... payday loan lenders only
my site > payday loans online same day

Anonymous said...

OK I am an Arab/ Afghan/ Scandanavian Mutt Over Here Muslim by faith on top of it all and married to a Lebanese Man Alhamduliliah, LISTEN NON MUSLIM WOMEN Espicially those stupid Gulable Hispanic Latina whores Along with Air Headed Cock chasing White girls OR I SHOULD SAY WESTERN AND LATINA WOMEN ARE EASY MEAT YOU LADIES GIVE IT UP TO FAST OUT OF WEDLOCK ITS YOU TO BLAME !! IF YOU ACTED AS WE MUSLIM WOMEN DO ( MODEST) THIS BLOG WOULDNT BE EXSISTING ITS BECAUSE WHORES OF THE WEST NEED TO BECOME GOOD GIRLS , AND YES ARAB MEN ARE THE WORLDS BIGGEST PIGS SEX STARVED SECRET WHORES AND THEY CANT BE SECRET WHORES IN A MUSLIM COUNTRY BECAUSE THE SISTERS OF ISLAM BEHAVE SO DONT BLOG US CRYING ABOUT HOW THEY BROKE YOUR HEART AND IT HURTS YOU ,, YOUR THE TYPE OF WHORES THAT PROBLY WOULD TRY TO FUCK MY HUSBAND SO GO DROP DEAD I DONT FEEL SORRY FOR YOU KAFFIRAHS I DO NOT SYMPATHISE WITH YOU SLUTS IVE SEEN TOO MANY LATINA WOMEN RUNING AFTER ARAB DICK LIKE NO TOMMOROW AND SAME WITH WHITE TRASH WRINKLED FACED THIN LIPED SLUTS AND YOU GUYS ARE THE ONES WHO HAVE ANAL SEX , NOT US MUSLIM WOMEN ITS VAGINA ONLY ,, ANAL IS HARAM ,ONLY YOU SLUTTY LATINA N WHITE BITCHES GIVE UP ASSHOLE MOUTH CUNT SO JUST GO BE MODEST AND TAKE A LESSON FROM US MUSLIM GIRLS K?? i dont feel a thing for you sad whores probly spread ur legs to married men