Sunday, March 26, 2006

يوم عادي جدا في اميركا


المكان: قهوة ستاربكس في مدينة طوصون الامريكية

الزمان : يوم ربيعي جميل

الشخصيات: حريقة الاردني وسعد الاردني وعادل السوري و سليم الفلسطيني و سيد المصري ومجموعة من الشباب العرب في طاولة مجاورة تتصلبط ما بين الفينة والاخرى لاخذ و لاعة او قطعة محارم

و كان هذا ثاني شهر لسعد في اميركا و كان ما زال في مرحلة التصفير و التعليق على كل بنت تلبس شورطا في الشارع و الاعتقاد بان القعدة في اميركا ثلاثة اشهر تمنحه الجنسية

دخل عمار و هو رجل ليبي في الاربعين من العمر و هو يحظى باحترام لدى الجميع لفارق السن و ليس لاي سبب اخر

و بدا الحديث بالشكوى من بوش و الربابليكانز والغلاء والمكسيكان و الحرب في العراق والزعماء العرب

ثم بدا عمار بالتحدث، ووصف الزعماء العرب بالخونة ثم انتقل للاردن وسط حالة ترقب من سعد القادم من عائلة عسكرية في الاردن
و استمر عمار في الكلام لعشر دقائق واصفا ملوك الاردن بالعملاء.....
و هنا نظر سعد اليه قائلا " بتعرف انت مين بتشبه و انت هيك؟
"
ساله عمار "مين"
اجاب سعد .... شكلك و انت قاعد هيك بشبه الش****طة اللي نامت مع عشر زلام و فش حدا بدو يدفعلها

و هنا استشاط عمار غضبا " احترم نفسك انا مش شر***"
ووقف الرجلان وبدا ان الامور كانت على وشك الانفجار، الا ان سيد وقف بسرعة قائلا بنرفزة "ما يصحش كدة يا جماعة ، صلي عالنبي يا سعد، ما تصلي عالنبي يا عمار"
و قام عادل السوري وامسك بسعد " ليش هيك دمك حامييييييييييي.... هديلي اعصابااااااااااااك
"
بعد ان هدات الامور جلس الجميع، ودقر حريقة الاردني صديقه سليم الفلسطيني فساله حريقة بصوت منخفض " فكرك سعد مخابرات"
فاغمض سليم عينيه و كانه تذكر حلما مزعجا " لا ما اظن

ثم سكت لحظة، و قظم قطعة كبيرة من كعكة شكولاطة و ابتلعها بصعوبة شديدة حتى كادت تكبس على نفسه...
ثم نظر الي قائلا "شوف ... بضل في احتمال

ثم سكت الرجلان و بدئا يفكران بصمت في كل المواقف التي يتذكرانها عن سعد، و عما اذا كانا اخطاا و طلعت منهم كلمة بالغلط ممكن تتسبب في شرب فنجان قهوة في مكان غير لطيف عند عودتهم الى الاردن

ثم جاء احمد المصري وهو رجل اعمال يتعامل في بيع و شراء المنازل والاراضي ، وبلش يكفر

وقال له سيد "ايه مالك يحمد، ما تصلي عالنبي
"
فقال له احمد و هو مخشب "شفت ولاد الكلب عاوزين يعملو ايه، دول عاوزين يغلو المورغاج انشورانس
"
" يا راجل انت بتتكلم جد!
و بما ان حريقة لا يعرف ما هو المورغاج اصلا و لم يرد ان يصبح كالاطرش في الزفة كما يحدث دوما، لذلك خبط كاس القهوة مخشبا على الطاولة بغضب معلقا " يا زلمة من يوم ما اجو هال ريبابليكانز بالناينتي اييط و انا ملاحظ انو هالبلد عم تخرب
"
ملاحظة : جاء حريقة الى اميركا عام ٢٠٠٤
ملاحظة اخرى: جاء الريبابليكنز الى الحكم عام ٢٠٠١ و ليس ٩٨

قال عادل السوري "ايه بس كل بلد فيو حرامية، ما تئلي... الكورابشن اصله من عنا..
و هنا علق سعد "مزبوط ، لكن بلد عربي عن بلد عربي بفرق، يعني عندكو بسوريا كلهم حرامية و ماكلين الشعب
فاجابه عادل " يعني حكومتكن احسن؟ ما في عندكو حرامية ما خلو شي بالبلااااااااااد"
احس الجميع بمشروع طوشة اخرى، فقال سيد "ما تصلو عالنبي يا جماعة
التف عادل نحو حريقة و سليم، "ليك مو هداك اليوم التوولي انو رئيس المخابرات عندكو طلع مازار فاكار و حرامييييي
و هنا انتصب حريقة و سليم في جلستيهما، و نظرا معا بعين صوب سعد و عين اخرى صوب عادل، وقالا بصوت واحد لا

اكمل حريقة "مش قصدنا عن هاذا، كان قصدنا عن اللي قبلو
"
و هنا تدخل سعد قائلا "اه و هو اصلا من بيت البطيخي، اصله سوري، كلهم جايين من عندكو
و قال عادل بعصبية " ايه صحلو يكون سوري، هيدا شرف مش تهمة
و هنا خشب سيد قليلا و قال "ايه الليلة المنيلة دي، ما يصحش كده يا حبيبي يا سعد

وهنا قام رجل عراقي مجهول الهوية من طاولة مجاورة بالقاء دبشة " اني اقول لازم العراق تحتل الدول العربية شلها، ايمميدياتلي
و نظر الجميع الى بعضهم البعض محاولين فهم محتويات الدبشة ، اما حريقة فبدا يفكر في احتمال ان سعد مخابرات، و كيف عليه ان يتصرف ردا على هذه الدبشة، هل عليه ان يقوم و يمسح الارض بالعراقي ام يتظاهر بالغضب ويسكت ام يبتسم ام يضحك ام يضحك بشدة؟؟

لكنه تصرف بسرعة واغمض عينيه و تظاهر بالنعاس واطلق صرخة تثاؤب هائلة بمقياس اربعمئة ديسبل واستاذن لجميع ليذهب للنوم
مبكرا

14 comments:

Anonymous said...

I love you man!

Abu 7amarneh said...

meen sammak 7areega?? anyway... wallah 7areega

jameed said...

قوية قوية. أفضل طريقة لدرء الخطر: الباب اللي بيجيك منه الريح، سده واستريح. بطّل هانجنغ آوت مع العربان ولاقيلك واحدة مكسيكية تطبخلك بوريتو وتغنليلك مارياتشي

salam said...

great one!

wedad said...

عنجد ، حياة اخرى عايشين !!!!

soo funny

Khalidah said...

والله ضحكتني على الصبح

كله كوم وسيد كوم .. بيحاول حل الخلافات العربية على غير فايدة

nice writing style

hamede said...

Just like the movie[therthara foug
al neel]

Hareega said...

anonymous thanx

abul 7amarneh shokran ya wardeh

jameed il burrito da2eman mawjood wel 3erban ra7 nkhaffef menhom shway unfortanetly my blood pressure can't take it.

salam , thanx

wedad... thanx

khalidah... thanx, that sayed is hilarious o bardo bogrot bel "r" and that makes the way he talks totally hilarrrious

hamed i didn't watch that movie maybe i will one day

abu faisal said...

7arago A3sabna fee enflawanza el toyoor ya 7areega, balco maqsoodeh........

hareega said...

walla ya abu faisal athon enha mo2amara sohyooniyyeh la tadmeer dajajna el 3arabi el shareef

rania said...

omg this is crazy! hada el-3arab shatreen fee! hahaha i have to read this for my 3arabi class in college if u don't mind?!
keep updating us with more of these stories!
by the way 7areega, y rn't u in the story? were u scared of the mu'7abarat guy? haha just kidding!

hareega said...

hey rana yes i'm always scared of mokhabarat :D just a natural feeling any Arab man has!

Oleander said...

i've just read this for the second time and it's freaking awesome! very nicely done man :)

Hareega said...

thanx oleander for reading